mercredi 29 décembre 2010

سنة سعيدة

هذه خاطرة من جملة من خواطري المبثوثة هنا و هناك على صفحات الأصدقاء أخرجتها مؤخرا الأخت رانيا مشكورة تحت عنوان
تقديس الجسد
و أصحبتها بجملة من اللوحات الرائعة التي تؤله الجمال و تنشر الود و الحب و السلام
فارتأيت أن أضمها إلى وريقاتي المتواضعات  هدية مني لجميع الأحبة و الأصدقاء بمناسبة السنة الجديدة 2011
و كل عام و أنتم على حب


قالت الست رانيا

هاااي

هذه كلمات كتبها لي ابو قثم قبل سنه واكثر
ما اعرف اذا هو يتذكرها






آه و أهٍ و ألف آهِ
لو سجدوا لمثل هذه الأجساد

ما رجموا فرعون ذي الأوتاد

و لا عتوا عُتُوّا في البلاد


و لا أكثروا فيها من الفساد








آه و أهٍ و ألف آهِ
آه !!لو فعلوا..

ما عرفوا للكره سبيلا

و لا كان للنفاق إليهم دليلا.



آه .. لو فعلوا

ما سكن العداء قلوبهم


و لا اتخذ الشيطان منهم قرينا
رُياء،يختشون نهارا
و بالليل ، كالقرود يفعلون





قُبّحوا...




أ يخجل.. من يسجد في محراب نهديّ وثّابِ

أ يخجل.. من يُسبّح آناء شعر بَهمٍ مسيابِ


أ يخجل من يصلي و بنحني للكواعب الأترابِ





قُبّحوا




قبّحت حورهم و عدنٌ.. قُبّحَ الولدان

قبّح الولدان





سأسجد ما حييتُ

للجمال في كلّ بنْتٍ


سأقَدّس الورود
اليانعات من كلّ خدٍّ
سأجمع الصلوات
بعضها على بعضٍ
و أرجم الإله بها
في كلّ حين و كلّ وقتٍ





أبو قثم

أخرجتها إمامة الحب و السلام رانيا

سنة سعيدة و كل عام و أنتم بخير

أبو قثم 

2 commentaires:

  1. تحيه وإجلالا لحرف متمرد

    RépondreSupprimer
  2. العجيب رغم الحادك تذكر الله فى حروفك

    RépondreSupprimer