mardi 25 janvier 2011

عبيد محمد




إن  اول من آمن بمحمد خمسة أعبدٍ وخديجة وابو بكر.  فقد كان له(ص) عدة عبيد وإماء، نذكر منهم:
 أسامة بن زيد بن حارثة،
وأمه بركة،التي كانت حاضنة رسول الله في صغره،
و منهم أنَسَه ويُكنى أبا مسْروح وهو من مولدي السراة ، وكان يأذن (بمعنى يستأذن في الدخول لمن أراد أن يدخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وفي الكلام لمن أراد أن يكلمه صلى الله عليه وسلم ) على رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا جلس ، توفي في خلافة أبي بكر رضي الله عنه .
ومنهم  ابو رافع القبطي واسمه إبراهيم القبطي كان لآل العباس فأسلم ووهبه العباس لرسول الله صلى الله عليه وسلم فأعتقه وزوجه فأنجب أولاداً وكان ينحت القِداح ، وكان كاتباً ، واستكتبه علي رضي الله عنهما
 ومنهم أيمن بن عبيد بن زيد الحبشي
 ومنهم ثوبان بن يُجدد ويُقال له ابو عبد الكريم ،ويُكنى بأبي عبدالله أصابه من السَّراة ، سكن حمص بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم ومات بها .
ومنهم حنين مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو جد إبراهيم بن عبدالله بن حنين كان يخدم رسول الله صلى الله عليه وسلم ويوضئه ثم وهبه رسول الله صلى الله عليه وسلم لعمه العباس فأعتقه
 ومنهم رافع او ابو رافع ويقال له ابو البهي،
 ومنهم رباح الأسود ، وكان يأذن على رسول الله صلى الله عليه وسلم في المجلس وهو الذي أخذ الإذن لعمر حتى دخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم أيام آلى من نسائه
 ومنهم رويفع ويُكنى أبو مويهبة كان من مولدي مزينة اشتراه النبي صلى الله عليه وسلم وأعتق
 ومنهم زيد بن حارثة الكلبي وولده أسامة بن زيد وهما الحبّ وابن الحب رضي الله عنهما
ومنهم زيد أبو يسار راوي حديث : ( من قال : أستغفر الله الذي لاإله إلا هوالحي القيوم وأتوب إليه غُفر له ، وإن كان فرّ من الزحف )
 ومنهم سفينة ابو عبد الرحمن وهذا لقب اعطاه إياه الرسول، لأنه (إذا كان في سفر فكان الرجل إذا أعيا يرمي عليه درعه أو سيفه فيحمل ذلك فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أنت سفينة " فلقب بسفينة ) وكان لأم سلمة فأعتقته واشترطت عليه خدمة رسول الله صلى الله عليه وسلم مدة حياته ، فقبل بالشرط ونفذه ، فخدم رسول الله صلى الله عليه وسلم وشرف بذلك
 ومنهم سلمان الفارسي الأصبهاني كان مملوكاً في آخر أيامه قبل الإسلام ليهودي فكاتب اليهودي وأعانه رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى عتق
 ومنهم شُقران الحبشي واسمه صالح قيل إنه من الحبشة وقيل من الفرس ، وغالب الظن أنه من الفرس الذين كانوا يسكنون اليمن من بقايا الجيوش التي دخلت اليمن من الفرس في الجاهلية قبل الإسلام
 ومنهم  ضُميرة بن أبي ضُميرة الحميري
 ومنهم عُبيد مولى النبي
 ومنهم فضالة اليماني نزل الشام
 ومنهم قفيز
 وكركرة الذي كان على ثقل النبي صلى الله عليه وسلم في بعض غزواته ومات وهو غالٌّ عباءة فقال النبي صلى الله عليه وسلم : (هو في النار)
 وكيسان راوي حديث : ( إنا أهل بيت نهينا أن نأكل الصدقة ) رواه البغوي
 ومابور القبطي الخصي
 ومنهم مدعم وكان اسود من مولدي حسمي بارض الشام ، قتل بوادي القرى بسهم عاثر أي بسهم لايُعرف من رماه به .
 ومنهم مهران أو طهمان مولاه حدَّث عن النبي
 وميمون
 ونافع
 ونُفيع
 وواقد
 وهشام مولي النبي
 ومنهم يسار وكان نوبياً أصابه رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض غزواته فأعتقه ويقال أنه هو الذي قتله العرنيون الذين أغاروا على لِقاح النبي صلى الله عليه وسلم . ومثلوا به،
 ومنهم ابو الحمراء
وابو سلمى راعي النبي و هوالصحابي حريث أبو سلمى،
 وابو ضميرة قيل كان من الفرس أصابه رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض الوقائع وأعتقه
وابو عسيب
وابو كبشة الانماري واسمه سُليم اشتراه الرسول صلى الله عليه وسلم وأعتقه وشهد بدراً والمشاهد كلها وتوفي يوم استخلف عمر رضي الله عنه
و منهم أبو بكرة نويفع الثقفي تدلى ببكرة من حصن الطائف فأعتقه رسول الله صلى الله عليه وسلم مع أعبد كانوا معه ، وطالب أهل الطائف بهم بعد إسلامهم فلم يردهم رسول الله صلى الله عليه وسلم إليهم وقال هم عتقاء الله .
وكان له عدد كبير من الاماء
هن ......
- أمة الله بنت رزينة: والصحيح أن الصحبة لأمها رُزينة.
- أميمةُ: كانت توضِّئ رسول الله (ص) ذكرها ابن السَّكن في الموالي.
- أم أسامة بن زيد بن حارثة.
- بنت ثعلبة بن عمرو بن حصين الحبشية.
- بركة – بفتح الموحدة والراء- أم أيمن حاضنة) رسول الله  آمنت قديماً،
وهاجرت الهجرتين، كذا قال أبو عمر. وقال الحافظ: إنَّها لم تهاجر إلى الحبشة،
ماتت في أول خلافة عثمان وهي غير بركة أم أيمن الحبشية، التي كانت مع أم حبيبة بالحبشة.
- (بَرِيرَةُ روى ابن أبي شيبة عن عبد الله بن بريدة، قال: كان رسول الله إذا استيقظ من الليل، دعا جارية له يقال لها: بريرة، قال الحافظ: ويحتمل أنها مولاة عائشة،
وتنسب إلى ولاء رسول الله - صلى الله عليه وسلم- مجازاً.
- حَضِرَة: ذكرها ابن سعد والتلاذري وابن منده.
- خلَيْسة: بالخاء المعجمة، جارية حفصة بنت عمر، ذكرها ابن كثير في موالي رسول الله -
- خَوْلَة: جدَّة حفص بن سعيد، ذكرها أبو عمر.
-ربيحة: براء ثم موحدة ثم مثناة تحتية، ثم حاء مهملة..
- القُرَظِيَّة: ذكرها الدمياطي في أماليه.
- رَزينةُ – بفتح الراء وبعدها زاي- وقيل: بالعكس وقيل: بالتصغير، مولاة صَفِية،
ذكرها بعضهم في موالي النبي  قال ابن عساكر:
والصحيح أنها كانت لصفية، وكانت تخدم رسول الله - صلى الله عليه وسلم-،
لكن روى أبو يعلى وابن أبي عاصم، أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم-
سبى صَفِية يوم قريظة، فأعتقها وأمهرها رزينة، فعلى هذا يكون أصلها للنبي -
صلى الله عليه وسلم- لكن الحق أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم-
أعتق صفية وجعل عتقها صداقها.
- روضة: ذكرت في حديث عمرو بن سعيد الثقفيِّ، في الرجل الذي استأذن، وفيه قال النبي -
صلى الله عليه وسلم-: لأمة يقال لها : روضة، الحديث رواه ابن جرير.
- رضوَى: ذكرها ابن سعد وغيره.
- ريْحانةُ (بنت شمعون: تقدم) ذكرت في أزواجه - صلى الله عليه وسلم-.
- رُكانةُ: ذكرها أبو الحسن عليُّ بن الفضل المقدسيُ في طبقاته.
- سائبة: ذكرها أبو موسى المدني.
- سديسة: - بفتح السين عند الأكثرين- ووقع بخط بعضهم بالتصغير، الأنصارية، ويقال:
مولاة حفصة بنت عمر، ذكرها ابن كثير في الإماء.
- سلامة: حاضِنَةُ إبراهيم بن سيد الخلائق، ذكرها ابن الأثير.
- سَلْمى: - بفتح السين- أم رافع مولاة أبي رافع ذكرها أبو موسى في الإماء.
- سلمى أخرى: ذكرها ابن سعد في طبقاته، في ترجمة زينب بنت جحش، قال الحافظ:
وأظنها التي قبلها.
- سيرين: أخت مارية القبطية خالة إبراهيم، وهبها رسول الله - صلى الله عليه وسلم-
لحسان بن ثابت رضي الله عنه.
- صفية: خادمة رسول الله - صلى الله عليه وسلم-.
- عُنقُودَة: أم صبيح الحبشية جارية عائشة، يقال: كان اسمها هدية، فسماها رسول الله -
صلى الله عليه وسلم- عنقودة، رواه أبو نعيم ويقال: اسمها غُفَيْرة – بمعجمة وفاء مصغرة-
ذكرها ابن كثير في الموالي.
- قلت: والحديث الذي ذكرت فيه باطل.
- فضية: جارية فاطمة ذكرها ابن كثير في الإماء، وفيه نظر.
- ليلى: مولاة عائشة ذكرها ابن كثير في الإماء، وفيه نظر.
- مَارِية القبطية: أم إبراهيم تقدم ذكرها مع أمهات المؤمنين.
- مارية بنت مرضية: مولاة النبي - صلى الله عليه وسلم-، وتكنى أم الرَّباب، ولأمها صحبة.
- ميمُونة بنت سعد، ويقال: سعيد، ذكرها أبو عمر وابن عساكر في الموالي.
- ميْمونة بنت أبي عسيب: ويقال: أبي عَنْبَسَة، قال أبو نعيم: والصَّواب الأول.
- أم ضميرة: والدة ضميرة.
- أم عيَّاش – بمثناة ومعجمة-، وقيل: بموحدة ومهملة، بعثها رسول الله
مع ابنته رقية حين زوجها لعثمان.

أبو نبي الرق الاستعباد

1 commentaire: